Lessons Of The Life

وما كل من تهوى يحبك قلبه ***** ولا كل من صاحبته لك منصف

اللص الخبير

Leave a comment

اللص الخبير

كان في لص يسرق محافظ الناس 

 وحقائب النساء وهكذا يعيش

 ولكن المشكلة أن الشرطة بدأت تعرفه فأي سرقه في منطقته

 تقبض عليه الشرطة سواء كان هو السارق أم لا ويضرب ويتبهدل

 فقرر ترك بلده لأنه لم يعد له عيش هناك

 وقرر السفر إلى أمريكا ولجأ إلى احد أصدقائه وزور له فيزا

 وسافر هناك وجلس أول يوم يراقب الناس أين يضعون محافظهم

 لأنه جديد في البلد ويجب أن يتروى
 

وبعد ثلاث أيام من مراقبه الناس
 

 سرق أول محفظه وفوراً قبض عليه رجل وسيم يرتدى لباس فاخر

 وهنا اللص المسافر كاد أن يقف قلبه

 واخذ يتسامح من الرجل ويقول أنا لم أكن اقصد أن اسرق

 وكان في باله أن من قبض عليه من رجال الشرطة

 ولكن الرجل الأمريكي قال له لا تخف أنا لص مثلك وكنت أراقبك

 وأريدك أن تعمل معي

 ففرح اللص المسافر وقال أنا مستعد

 وبدء الأمريكي يدربه وكان يضع له المال ليختبره


 
وبعد ستة اشهر من التدريب وبعد أن وثق الأمريكي بالمسافر

 قال له اليوم سننفذ أول عمليه

 وأعطى المسافر لباس فاخر وذهبا لينفذا العمل

 ودخلوا قصر بمفتاح قد احضره الأمريكي

 ودخلوا إلى الغرفة التي بها الخزنة

 وفتشوها ووجدوا حتى وجدوها وفتحها الأمريكي بدون كسر

 واخرج المال وجلس على الكرسي

 وقال للمسافر احضر لنا ورق اللعب

 واندهش المسافر وقال لنهرب الآن ونلعب في بيتنا ولكن الأمريكي نهره

 وقال أنا القائد إفعل كما أقول لك

 وفعلا احضر ورق اللعب ثم بدءا باللعب

 ولكن الأمريكي قال له افتح المسجل بصوت مرتفع

 واحضر لنا الخمر وثلاث كؤوس

 وفعلا فتح المسجل ورفع صوته واحضر الخمر والكؤوس الثلاثة

 ولكنه كان غير مقتنع وقد تأكد أنهم سيقبض عليهم لا محالة

 وأثناء تفكير المسافر حضر صاحب القصر وبيده مسدس

 وقال ماذا تفعلون يا لصوص

 لكن الأمريكي لم يكترث وقال للمسافر أكمل اللعب ولا تأبه له

 وفعلا أكملا اللعب ولكن صاحب القصر اتصل في الشرطة

 وحضرت الشرطة

 فقال لهم صاحب القصر هؤلاء لصوص سرقوا الخزنة وهذى هي الأموال

 التي سرقوها أمامهم

 فقال الأمريكي للشرطة

 هذا الرجل يكذب لقد دعانا هنا لنعلب معه وقد لعبنا فعلا وفزنا عليه

 ولما خسر أمواله اخرج مسدسه

 وقال إما أن تعطوني مالي وإما سأتصل في الشرطة وأقول إنكم لصوص

 فنظر الضابط ووجد الكؤوس الثلاثة والمال موضوع على الطاولة

 والموسيقى وهم يلعبون غير مكترثين

 فحس أن صاحب القصر يكذب فقال له الضابط

 أنت تلعب وعندما تخسر تتصل بنا

 إن أعدتها ثانية سأرميك في السجن وأراد أن يغادر الضابط ولكن
 

 الأمريكي استوقفه
 

وقال له يا سيدي إن خرجت وتركتنا قد يقتلنا

 فأخرجهم الضابط معه وأصبح المال لهم بشهادة الشرطة

 


 والشرطة في خدمة الشعب

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s